كوبيتش من مقر نقابة الصحفيين: الاسرة الصحفية في العراق تبذل جهودا كبيرة من اجل ترسيخ مفاهيم الديمقراطية

عدد القراءات : 1414

بلاد نيوز/بغداد/ حسين العامري/ جدد الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الجديد في العراق يان كوبيتش تأكيد وقوف الامم المتحدة الى جانب الشعب العراقي ومساعدته لتخطي محنته الراهنة. 

وقال كوبيتش خلال لقائه نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي ونخبة من رؤساء تحرير الصحف ومدراء القنوات الفضائية ووكالات الانباء المحلية ان مهمتي تتمثل بمساعدة الشعب العراقي للخلاص من الخطر الذي يمثله تنظيم داعش الارهابي ومساعدة العراق على استعادة اراضيه التي احتلها ذلك التنظيم ومساعدة الحكومة على ضمان وحدة العراق. 

وتعهد بعرض معاناة الشعب العراقي والنازحين بصفة خاصة امام المسؤولين في الامم المتحدة كونهم بحاجة الى مساعدة المجتمع الدولي والمنظمات الدولية من اجل تذليل الصعوبات التي يواجهونها في ظل ارهاب داعش مؤكدا دعم المجتمع الدولي للحكومة والقوات الامنية بكل الطرق وذلك استنادا الى الاتفاقيات الدولية بما يسهم في دحر تنظيم داعش الارهابي. 

واشار الى ان الامم المتحدة تقف مع القوات الامنية والحشد الشعبي وابناء العشائر وهم يحاربون داعش ويحاولون استعاد الاراضي التي اغتصبها هذا التنظيم المتطرف داعيا الحكومة الى البدء بعملية اعادة النازحين الى مناطقهم المحررة بأسرع وقت. 

وبين انه بحث منذ مجيئة الى العراق مع المسؤولين السياسيين في بغداد واربيل والمرجعية الدينية في النجف ممثلة بالسيد علي السيستاني وامام جامع ابي حنيفة النعمان احمد حسن ال طه اوضاع البلاد وقال انه وجد من الزعماء السياسيين والدينيين رغبة وعزما على أنهاء الازمة التي تمر بها البلاد ومساعدة النازحين وقال ان هذا ماسنعمل عليه خلال المرحلة المقبلة. 

واضاف ان الامم المتحدة ستدعم العراق من اجل كشف المتسببين بجريمة سبايكر وتقديمهم للعدالة خاصة وان عناصر داعش قد تجمعوا من مختلف بلدان العالم لقتال العراقيين مؤكدا ان الامم المتحدة تستنكر اي جريمة سواء كانت ضد السنة او الشيعة. 

وعن التعاون مابين بعثة الامم المتحدة ونقابة الصحفيين العراقيين اكد كوبيتش اهمية الدور الذي يضطلع به الصحفيون العراقيون في اعادة اعمار بلدهم ومواجهة التحديات وحشد الطاقات والجهود في معارك تحرير المدن والقصبات من سيطرة داعش واجرامه وقال ان الاسرة الصحفية في العراق تبذل جهودا كبيرة من اجل ترسيخ مفاهيم الديمقراطية في المجتمع رغم المخاطر والتهديدات التي تواجه مسارات العمل الصحفي. 

من جهته اكد نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي ان الاسرة الصحفية قدمت اكثر من /400/ شهيد خلال /12/ سنة الماضية من اجل اعلاء الكلمة الحرة المستقلة وقال انها ستواصل نهجها في العطاء والتضحية من اجل خدمة قضايا المواطن وبناء البلد. 

واضاف اللامي اننا سنواصل عملنا بكل جهد محافظين على نهجنا المستقل وسنحث الخطى لكشف حالات الفساد في مفاصل الدولة وفضح المفسدين دون خوف او كلل واضعين مصلحة الشعب العراقي فوق كل اعتبار. 

واكد اللامي ان العراق كبير في تأريخه وعمقه الحضاري والتراثي وهذا مايفرض على العراقيين جميعا مواصلة العطاء بجهد ومثابرة لاعادة امجاد الماضي بكل ماحمله التاريخ من مآثر وعظمة.

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة