اخر ما توصلت واربا... التشبيه بالكلاب (اجلكم الله)

عدد القراءات : 185
اخر ما توصلت واربا... التشبيه بالكلاب (اجلكم الله)

بلاد نيوز / بقلم مهند العامري / انتشرت في الآونة الأخيرة في مجتمعات دول الغرب ظاهرة التشبه بالكلاب (اجلكم الله) لتكون عنواناً ظاهراً بين الاسر والمجتمعات، حيث بدئ ذلك واضحاً من خلال تجوال بعض الشباب والشابات بكل حرية في الشوارع والازقة والمحال التجارية وغيرها، وذلك من خلال ارتداء ملابس واكسسوارات خاصة الكلاب، مما دعت أكثر المتاجر والمحال ان تبيع كل ما يخص المتشبهين.

ورب سائل يسأل ان بين الحين والأخر تخرج ظاهرة من الظواهر الغريبة في الشارع وسرعان ما تنتشر عبر وسائل الإعلام خاصة عبر شبكات التواصل الاجتماعي والقنوات الفضائية والصحف والمجلات؟ حتى تصبح أداة فاعلة ومقبولة بين أوساط المجتمعات.

ولعل ما يبعث الحيرة والقلق ان حكومات الدول الغربية هي التي تساعد مجتمعاتها على ذلك، فضلاً عن انها تغض النظر عنها، وبمرور الوقت تصبح من الامور الطبيعية للمجتمع مما تثير الريبة والشبهات الغير أخلاقية، بل انها تشجع على انتشارها وأنها تتبناها لتكون ضمن دستور الدولة الخاص، وخير دليل زاوج المثليين الذي اعطى لهم حقوقاً وشرع لهم قوانين واتاح لهم علم بذلك.

وأننا كمجتمعات اسلامية نرفض رفضاً قاطعاً تلك الثقافات الغربية ونمنعها من الوصول الى مجتمعاتنا الإسلامية كونها لا تمد لديننا الحنيف بصلة ولا الى اعرافنا الاجتماعية، وعلى جميع الحكومة العربية التصدي بكل حزم وقوة لهذه الثقافات التافهة كي تنعم مجتمعاتنا بالحياة الكريمة بعيداً عن الأعراف الغربية الدخيلة./انتهى


لاتعبر المقالات المنشورة عن سياسة الوكالة وانما هي تعبر عن سياسة رأي كاتبها

 

 

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة