المرجع الحكيم يبين رأيه في سبب تعدد المراجع ويقول: الاختلاف في الحق خير من ضياعه

عدد القراءات : 2256

بلاد نيوز/ النجف الاشرف/ اجاب سماحة المرجع الديني السيد محمد سعيد الحكيم عن سؤال نصه " لماذا يوجد أكثر من مرجعية في أخذ الأحكام الشرعية، أليس هذا يؤدي إلى التفرق بين الشيعة وخاصة نلاحظ اختلاف المراجع في جواز بعض الأحكام وعدم جوازها عند مرجع آخر".

فقال المرجع الحكيم " بعد غيبة الإمام المعصوم، لم يُفرض على الشيعة نظام يحصر المرجعية في واحد، فإن النظام المذكور لو فُرض لسهل انحراف المرجع، ولم يستطع المؤمنون التغيير بعد فرض النظام عليهم، ولذا انحرفت المرجعيات في سائر الطوائف الإسلامية وغيرها".

واضاف الحكيم "أما إذا لم يُفرض النظام، وأوكِل الأمر إلى قناعات الناس بتمامية الميزان الشرعي فيما بينهم وبين الله فإن الناس يبقى لهم القدرة على التغيير عند انحراف المرجع، وبهذا بقيت الدعوة للحق وللميزان الشرعي في هذه الطائفة على طول المدة، غاية الأمر أنه يلزم الاختلاف في الحق، والاختلاف في الحق خير من ضياعه".

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة