(موسوعةُ تراث كربلاء) سِفرٌ لتوثيق وإحياء الخزين العلميّ والمعرفيّ لهذه المدينة

عدد القراءات : 33
(موسوعةُ تراث كربلاء) سِفرٌ لتوثيق وإحياء الخزين العلميّ والمعرفيّ لهذه المدينة

بلاد نيوز/ كربلاء المقدسة/ قام مركزُ تراث كربلاء التابع لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، بفتح قنواتٍ متعدّدة لتوثيق وإحياء الخزين العلميّ والمعرفيّ لمدينة كربلاء عبر خططٍ ونتاجاتٍ فكريّة متنوّعة، وواحدةٌ من هذه النتاجات هي (موسوعة تراث كربلاء) وهي موسوعةٌ شاملة ومتنوّعة، حاول القائمون عليها وضمن تبويباتٍ وأقسام ومحاور خاصّة أن يجمعوا إرث هذه المدينة المقدّسة، التي أغمض التاريخ عينه عن مفاصل عديدة فيها.

هذا بحسب ما بيّنه لوكالتنا مديرُ المركز الدكتور إحسان الغريفي، وأضاف: "شعوراً منّا بمسؤوليّة حفظ التراث وصيانته، وهذا ما دأب عليه المركز وهو أحد أهداف تأسيسه، شرعنا بالعمل على (موسوعة تراث كربلاء)، وذلك لأجل المساهمة في إحياء تراث هذه المدينة المُباركة بما يتلاءم مع قدسيّتها ومكانتها؛ ولتعويض ما لحِق بها من ظلمٍ واضطهاد عبر مراحل زمنيّة مختلفة".

وأضاف: "تمّ تقسيم الموسوعة على محاور مختلفة، فضمن محور التراث المجتمعيّ صدر كتاب (محاسن المجالس في كربلاء المقدّسة)، وكتاب (الخطّ والخطّاطون في كربلاء المقدّسة)، وكتاب (قرآنيّو كربلاء المقدّسة)، وكتاب (كربلاء في مذكّرات الرحّالة العرب والأجانب)، وضمن محور التراث الوثائقيّ صدر كتاب (الوثائق الكربلائيّة في الأرشيف العثمانيّ، بأربعة أجزاء)، وهناك مؤلّفاتٌ أُخَر قيد الطبع في محاور مختلفة".

يُذكر أنّ مركز تراث كربلاء يواصل إصدار الكتب والمجلّات والموسوعات، والسلاسل التراثيّة التي تتناول تراث مدينة كربلاء بحثاً وتأليفاً ودراسةً وتحقيقاً، إسهاماً منه في رفد المكتبة العربيّة والإسلاميّة بالمختارات من هذه الإصدارات، ولتسليط الأضواء على الدور الرياديّ لمدينة كربلاء في جميع مجالات العلوم والمعارف.

ولاقتناء هذه الكتب والاطّلاع على باقي إصدارات المركز يمكنكم زيارة معرض الكتاب الدائم الكائن قرب بوّابة قبلة مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، أو في ساحة ما بين الحرمين الشريفين./ انتهى.

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة