رئيس فرع نقابة الصحفيين في كربلاء: لا نريد أن يكون الصحفي حسب الطلب

عدد القراءات : 257
رئيس فرع نقابة الصحفيين في كربلاء: لا نريد أن يكون الصحفي حسب الطلب

بلاد نيوز/ كربلاء المقدسة/ شدد رئيس فرع نقابة الصحفيين في محافظة كربلاء المقدسة توفيق الحبالي على إعطاء الأسرة الصحفية العاملة في المحافظة كامل الحرية في تسهيل مهامهم الإعلامية والصحفية أثناء الواجب المكلفين به, جاء ذلك خلال لقاء (متلفز) لنقيب الصحفيين في كربلاء تابعته (وكالة بلاد نيوز الإخبارية).

وقال الحبالي: على الرغم من التسهيلات كبيرة جدا للأسرة الصحفية في كربلاء منذ انطلاق أزمة (كورونا) إلى يومنا هذا, وأضاف اليوم تفاجئنا بعد الاتصالات الكثيرة من الإخوة الزملاء الصحفيين والإعلاميين في المحافظة بأن هناك تشديد وتقييد لحركة الأسرة الصحفية مما استدعى تدخلنا كنقابة صحفيين فرع كربلاء بالاتصالات المتعددة مع مختلف الجهات الأمنية في المحافظة لمعرفة الأسباب.

مبيناً العمل الصحفي والإعلامي لا يمكن أن يحدد بوقت أو زمان ومن المعروف إن الصحفي أو الإعلامي ليس لديه وقت أو كما يقال في المثل (وقته ليس له) بدليل بان الكثير من وسائل الإعلام والأسرة الصحفية سواء كان في كربلاء أو في العراق بصورة عامة أو حتى في العالم فالوقت مفتوح له.

مؤكداً نحن نكرر عبارة وللآسف أقولها (لا نريد أن يكون الصحفي حسب الطلب) عندما تكون هناك أنشطة سواء كانت للسلطات المدنية أو العسكرية يتم تقديم كافة التسهيلات من خلال مرورهم أو وصولهم إلى مكان النشاط في تلك المؤسسات. 

موضحاً لابد من قادة الأجهزة الأمنية ومنتسبيها أن يعرفوا جيداً بأن الصحفي أو الإعلامي لديه الكثير من الأعمال بدليل شاهدنا في بغداد وبعض القنوات الفضائية لم تبث نشرات الأخبار بسبب عدم وصول الكادر, وتابع سيكون لنا لقاء قريب مع الإخوة في الأجهزة الأمنية لوضع بعض الضوابط أو الأمور لتسهيل مهام الأسرة الصحفية في كربلاء ونحن لا نريد أن نصعد في هذا الجانب وتأتي هذه الخطوة مراعاة للظروف التي يمر بها البلد من تفشي وباء (كورونا) وفرض حظر التجوال ونحن معهم في هذه الإجراءات وقلناها لأكثر من مرة كنقابة صحفيين الأسرة الصحفية العاملة في كربلاء لا تخرج لأجل التنزه إنما مكلفة بعمل رسمي ويحملون (باجات وهوية نقابة الصحفيين وهوية الوسيلة الإعلامية أو القناة التي يعمل بها).

مشيراً إلى إن الصحفي في كربلاء أيضاً ليس مطالب فقط بتغطية النشاطات الحكومية أو نشاطات الأجهزة الأمنية إنما لديه (اوردرات) مختلفة من خلال لقاءه بالمواطنين والبث المباشر ومن خلال (الفون) والعديد من المعطيات الأخرى, وأضاف الصحفي والإعلامي أيضاً مكلف بواجب مثلما رجل الأمن مكلف بالواجب وكذلك الأجهزة الطبية ونحن كاسرة صحفية في كربلاء لم ندخر جهداً للوقوف إلى جانب الأجهزة الأمنية والأجهزة الصحية في كربلاء بهذه الأزمة الكبيرة.

لافتاً إلى إن من الاستراتيجيات التي لابد أن تكون دعينا إلى عقد اجتماع مع الإخوة في الأجهزة الأمنية أن يوضحوا ما هي الأسباب ولكن رغم الاتصالات المتعددة نحن لا نعلم ما هي هذه الأسباب التي دعت إلى تقييد حركة الصحفيين والإعلاميين, وسيكون يوم غد أو بعده جلسة لنقابة الصحفيين أو لقاء مع الأجهزة الأمنية لتحديد هذه الشروط ولتخفيف هذا التقيد على الحركة الإعلامية والصحفية في محافظة كربلاء المقدسة./ انتهى.

تحرير: ياسر الشمري

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة