مقال |عطلات صحفية غير قابلة للتصليح - بقلم صفاء الفريجي

عدد القراءات : 800
مقال |عطلات صحفية غير قابلة للتصليح - بقلم صفاء الفريجي

بقلم صفاء الفريجي – البصرة 

أتذكر قبل ثلاثة عقود من الزمن كنت أشاهد أطفال يلعبون لعبة ويكررون الكلمات التالية، حجنجلي بجنجلي صعدت فوق الجبلي لقيت قبة قبتين صحت ياعمو ياحسين هذا مقام السلطان شيل رجلك ياحلو عن الحصان.. 

يبدو أن بعض الدخلاء على الصحافة يلعبون هذه اللعبة من خلال دخولهم ألعشوائي والغباء الذي ينمو في عقولهم ويقولون نحن صحفيون مقابل ،صمت مطلق يلاقي من قفزوا على جدران بيت الأسرة الصحفية في العراق حتى وصل الحال الى ان ألكثير منهم أصبح هدفه واضح للجميع ....

يعني ومن خلال الدارج لدينا كواقع ان العاطلين وخصوصا من هذا النوع ليس لهم أدوات احتياطية في أي حي صناعي بالعراق ولايمتلكون برنامج تحديث لابالكوكل ولا بالهور ولا بالطحمة )...

لقد اخبرت السيد نقيب الصحفيين العراقين مؤيد اللامي خلال زيارته الاخيرة للبصرة وطلبت من السيد اللامي أن يبعد هؤلاء بقرارات حازمة كونهم  طارئين ،حتى وصفتهم امام الزملاء أن هؤلاء (٥٦) يعتاشون على إسم ألصحافة والإعلام وبين ألحين والاخر يتصادمون مع دوائر الدولة أو مع جهات اخرى واعتقد جازما (خاطر اطشون )...

وهنا أذكر بالقول أن أغلب الزملاء الصحفيين العاملين في وسائل إعلام مختلفة يرفضون دخول هؤلاء الصراصير على بوابة بيت الأسرة الصحفية والتواجد بين الوسط الصحفي.

 البصرة أعطت شهداء وجرحى وتعرض المئات من الصحفيين الى المضايقات وهنا أحذر من فتح المجال امام الذين يدعون انهم صحفيين وهؤلاء يعيشون اجواء اللطلطة ولكنهم لايعلمون ان مايعملون به هو طنين ذباب( بس يحتاج واحد انشهم خاطر يبتعدون عن بيت الاسرة الصحفية الأصلي ) أكرر ندائي الى نقابة الصحفيين المقر العام أن تنفذ ماوعدت به خلال زيارة السيد اللامي الاخيرة للبصرة .

 

*المقالات المنشورة بأسماء أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع*

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة