إتحاد الصحفيين العراقيين يعلن تضامنه مع مدير إذاعة وتلفزيون الوفاء بعد اقامة دعاوى قضائية متعلقة بالنشر

عدد القراءات : 502
إتحاد الصحفيين العراقيين يعلن تضامنه مع مدير إذاعة وتلفزيون الوفاء بعد اقامة دعاوى قضائية متعلقة بالنشر

النجف الاشرف (بلاد نيوز - Bilad News) - تقرير: فراس الكرباسي.

اعلن رئيس فرع إتحاد الصحفيين العراقيين في النجف الأشرف زيد الجبوري عن تضامنه مع مدير إذاعة وتلفزيون الوفاء مازن الزرفي بعد اقامة جهتين سياسية ودينية برفع دعاوى قضائية متعلقة بالنشر ضد الزرفي.

قال زيد الجبوري " قمنا بزيارة مقر إذاعة وقناة الوفاء للوقوف على آخر المستجدات للدعاوى المقدمة ضد الزميل الإعلامي مازن الزرفي المشرف التنفيذي لقناة وإذاعة الوفاء بحضور عدد من الزملاء الإعلاميين والصحفيين في المحافظة".

واضاف الجبوري "جرى خلال اللقاء مناقشة التهم الموجه ضد الزرفي حول نشره خبر يعتقد البعض بأنها مسيئة ومحرضة للمظاهرات ضد فئات وجهات سياسية أو دينية حيث أوضح لنا عند نقله للخبر من خلال المواقع والقناة ذاتها بأنه تفاجأ بأعتراض جهة دينية على ما تم نشره وأعتبروها مسيئة ومحرضة في الوقت نفسه ومن جانب آخر تم الإعتراض من قبل أحد أعضاء مجلس محافظة النجف الأشرف على أحدى المواضيع التي تم نشرها على مواقع التواصل بأنها مسيئة له حيث عرض الزرفي أدلة وتفاصيل تؤكد عدم المساس بأي شخصية سياسية أو دينية وبإعتباره صحفي ناطق بأسم السلطة الرابعة وناقل للحقائق وعمله المهني يتطلب نقل الأحداث والتطورات داخل المحافظة وخارجها".

وتابع الجبوري "كما أوضح مازن الزرفي لنا بأن كل ما ينشره غير تابع الى كتلة الوفاء وأن القناة هي بحد ذاتها مستقلة عن التحزبات السياسية وأن ما تنشره القناة على لسان الصحفيين والإعلاميين هي حقائق وصور موثقة للواقع النجفي".

واكد الجبوري بأن "الصحفي هو الناطق الرسمي بأسم المواطن ونقل همومه الى الجهات المختصة وأن الصحفيين العراقيين والمؤسسات الإعلامية يعانون من صعوبة الحصول على المعلومات والأنباء حيث يتعرض الصحفيين العراقيين إلى العنف والاحتجاز ومنهم من واجه دعاوى قضائية من مسؤولين حكوميين وبرلمانيين وأعضاء في مجالس المحافظات وبدورنا كإتحاد صحفي من واجبنا إيصال الحقائق الى الجهات المختصة وتبرئة الزميل الزرفي من كافة التهم الموجهة ضده ونبدي تضامننا معه لان ماتعرض له ممكن أن يتعرض له باقي الكوادر الصحفية والإعلامية في محافظة النجف الأشرف".

وطالب الجبوري من جميع السياسيين أن "يكونوا واسعي الصدر ومتعاونين مع كافة الإعلاميين والتعامل معهم بأخوية بعيداً عن سوء الظن والتحزب وخاصة أن محافظة النجف الأشرف هي مدينة العلم والعلماء ومدينة الحق وأن نكون متسامحين ومتعاونين وأن نكون يداً واحدة من أجل النهوض بالوقع النجفي بصورة خاصة والعراق بصورة عامة وستكون لنا زيارة خاصة الى عضو مجلس المحافظة الذي أقام الدعوى لتوضيح الحقائق وتقريب وجهات النظر مع الزميل الزرفي"./..(انتهى)

 

 

Bilad News Agency © 2019

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة