بلاد نيوز تنشر تفاصيل المؤتمر الامني في النجف حول الخطة الأمنية لوفاة الرسول والتظاهرات القادمة

عدد القراءات : 130
بلاد نيوز تنشر تفاصيل المؤتمر الامني في النجف حول الخطة الأمنية لوفاة الرسول والتظاهرات القادمة

النجف (بلاد نيوز - Bilad News) - تحرير: مهند اكرم الموسوي.

عقد في مديرية شرطة النجف الأشرف والمنشآت مؤتمرا امنيا مشتركا لمحافظ النجف لؤي الياسري وممثلا عن قيادة عمليات الفرات الأوسط ومعاون قائد شرطة النجف العميد محسن كامل الجابري.

وقال محافظ النجف لؤي الياسري "ان النجف الاشرف اكملت استعادتها لاستقبال ملايين الزائرين من كل أنحاء العالم لإحياء هذه المناسبة الدينية وتوفير الخدمات الأمنية والخدمية لهم".

واضاف "سيتم حماية التظاهرات التي ستنطلق يوم غد الجمعة وتأمين حماية المتظاهرين ووجهنا بالتعامل الودي والحسن معهم وتقديم باقات الورد ووجهناهم بأعلى غايات ضبط النفس ونوجه كلامنا للضباط والمنتسبين بتحمل اي استفزاز يحدث من البعض لأنهم اخوتنا وابنائنا وعلينا أن نقف معهم في مطالبهم المشروعة".

وحول إطلاق النار أكد الياسري "اننا لم نوجه بإطلاق النار الحي على المتظاهرين لا انا ولا قائد عمليات الفرات الأوسط ولا قائد شرطة النجف، ويوم امس سجلنا اعتراضنا على اقالة قائد الشرطة العميد فائق فليح الفتلاوي واتصلت برئيس الوزراء ورئيس الجمهورية ورئيس اللجنة التحقيقية وزير المالية وابلغتهم بأننا متمسكين بقائد شرطة النجف العميد فائق فليح الفتلاوي لأن أمره بمنع إطلاق النار على المتظاهرين وجميع النداءات مسجلة واطلعت عليها اللجنة التحقيقية ولكن هناك مشكلة باللجنة التحقيقية وما جرى أن هناك تصرف من بعض المتظاهرين سبب ارباكا وتوجها غير سلمي مما دفع بعض المنتسبين بحرف هذا الوضع وقد شخصنا المنتسبين الذين قاموا بالرمي، والضباط الذين امروا وإطلاق النار وإطلاق النار أيضا من قبل بعض المواطنين".

وبين الياسري "شكلنا لجنة عليا لاستلام طلبات المتظاهرين والاستماع لهم مكونة من قائد شرطة النجف ومدير التخطيط ومدير قسم الإعلام والاتصال الحكومي يوم التظاهرات ونطلب من المتظاهرين بعدم التوجه للمدينة القديمة لأن فيها فقط مرقد الإمام علي عليه السلام والمرجعية الدينية والزائرين ونأمل بعدم الدخول للمدينة القديمة ولدينا معلومات بأن هناك غايات ووجود طرف ثالث يحاول أن يحرف التظاهرات عن سلميتها، وهناك تعاون كبير وتنسيق وقد وصلتنا تطمينات من قبل المتظاهرين والناشطين بألحفاظ على سلمية التظاهرات".

وأوضح "أن النجف الاشرف مقبلة على زيارة مهمة جدا وهناك دخول للزائرين الى المحافظة من ثلاثة محاور مع محافظات الديوانية وبابل وكربلاء المقدسة ونأمل أن نقدم الخدمات كافة ونعمل على إنجاح الزيارة المليونية من خلال تعاون الأجهزة الأمنية والمواطنين والمؤسسات الخدمية".

مبينا "سجلنا اعتراضنا على استغلال فتح باب التطوع في وزراة الدفاع من النجف وليس الكترونيا وأيضا هناك نواب استغلوا الرعاية الاجتماعية للشمول الجديد ولا نقبل لاي نائب أن يقدم مجموعة من اسماء مباشرة عن طريق الوزير مستغلا الإصلاحات الحكومية ومطالب المتظاهرين ونريد أن تكون عن طريق المحافظة ونقدم شكرنا لوسائل الإعلام في النجف التي كانت تنقل الحقيقية بشكل مهني".

وتحدث الياسري "الان تم اعطائنا صلاحيات بتوزيع قطع الاراضي ولدينا ٣٥ الف قطعة جاهزة فالاسبوع المقبل سيتم توزيع ٤ آلاف قطعة للعمال و٤٥٠ قطعة للجرحى من الأجهزة الأمنية والحشد و٢٥٠ قطعة للشهداء".

من جانبه أكد معاون قائد شرطة النجف العميد محسن كامل الجابري "بدأنا بتطبيق الخطة الأمنية الخاصة بوفاة الرسول الأكرم محمد صلى الله عليه واله وسلم، فمديرية الشرطة تنفذ التعليمات في كيفية التعامل مع التظاهرات ولم يصدر من قائد الشرطة السابق اي أمر بإطلاق النار واستخدام السلاح الحي لتفريق المتظاهرين وهناك تعليمات في كيفية التعامل مع التظاهرات".

وأوضح الجابري "هناك لقاءات مع المتظاهرين واللجان التنسيقية وتم الاتفاق مع اللجان التنسيقية بحماية التظاهرات من الداخل وأنهم سيشخصون اي انسان مندس يحاول أن يحرف التظاهرات وسيسلمونه للأجهزة الأمنية، وستكون مظاهرات يوم غدا نموذجية لكل العراق وهم ناس مسالمين يحبون محافظتهم ووطنهم ويطلبون بتوفير الخدمات ونحن مع المتظاهرين".

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة