مستشفى الهندية العام بكربلاء تنقذ حياة مريضة ثلاثينية تعرضت لمضاعفات ولادة خارج المستشفى

عدد القراءات : 139
مستشفى الهندية العام بكربلاء تنقذ حياة مريضة ثلاثينية تعرضت لمضاعفات ولادة خارج المستشفى

كربلاء المقدسة/ بلاد نيوز/ أعلنت دائرة صحة كربلاء المُقدسة، اليوم الخميس، عن "نجاح فريق طبي وصحي مُتخصص في مستشفى الهندية العام، وبمساعدة العناية الإلهية، من إنقاذ حياة مريضة بعقدها الثالث، بعد تعرضها لمضاعفات جانبية نتيجة توليدها خارج المستشفى على يد قابلة مأذونة"، في حين " الفريق المُعالج ، إن " المريضة ، غادرت المستشفى ، وهي بصحة جيدة ، بعد متابعة دقيقة  وعناية خاصة لوضعها الصحي". 

وذكرت رئيس الفريق، أخصائية الأمراض النسائية والتوليد ، الدكتورة نادية حاتم الحسيني في حديث لـ/وكالة بلاد نيوز الدولية/ ، إن " مستشفانا ، إستقبل في ساعة متأخرة من الليل ، مريضة من أهالي القضاء بعمر ( 30 ) عاماً وبحالة حرجة جداً بعد توليدها خارج المستشفى على يد قابلة مأذونة ، حيث كانت تعاني من الإعياء الشديد ، وعدم القدرة على الوقوف مع نزف وهبوط حاد في ضغط الدم وتسارع في دقات القلب وتسارع في التنفس " . وأضافت الحسيني ، إن " الحالة الحرجة للمريضة ، جاءت نتيجة مضاعفات ولادتها عند القابلة ، وتأخرها ( الولادة ) ، التي إستمرت لأكثر من (6) ساعات". 

وتابعت ، إنه " بعد فحص المريضة ، تبين وجود جرح في عنق الرحم ، وبقايا من المشيمة ، حيث قمنا وبجهود  إستثنائية إستغرقت نحو ساعتين متواصلة من تنظيف الرحم من بقايا المشيمة وخياطة الجرح ، وإيقاف النزيف ، مع المحافظة على الرحم من القلع " . 

وبيَنت الحسيني ، قمنا ، وخلال يومين من رقود المريضة في المستشفى ، بإعطائها (6 ) قناتي دم ، و ( 4) بلازما ، و(4) كرايو ، و ( 6 ) صفيحات دموية على الرغم من شحة فصيلة دمها " . 

وفي حين لفتت الحسيني ، الى إن " الفريق المُساعد لها ، كان مؤلفاً من إستشاريي الأمراض النسائية والجراحية ، الدكتور فلاح عبد الهادي ، والدكتور علي خيري الأسدي ، و أخصائيي الباطنية ، الدكتور عقيل جاسم محمد ، والدكتور وسيم رزاق ، والطبيبات المقيمات ، الدكتورة  إستبرق يحيى ، والدكتورة نور الهدى حسن ، والدكتورة إيلاف علي جاسم ، والدكتورة أسراء محمود شاكر ، والدكتورة أسراء غالب صالح ، وملاك تمريضي مكون من الممرضات ، إيمان رحيم ، ونسرين محمد فهد ، وقدرية نعيثل ، وحوراء حسين ، وورود فاضل " ، أكدت إستقرار الحالة الصحية للمريضة بعد متابعة دقيقة وعناية خاصة وسط ثناء وتقدير ذويها الذين أشادوا بمهنية وإنسانية الفريق المُعالج ، متمنين لهم ولبقية منتسبي المستشفى ، الموفقية والنجاح بعملهم خدمةً لمواطني القضاء وزائريه "./انتهى.

 

تحرير: ياسر الشمري.

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة