الفرقة الزلزالية تبعث برسالة استغاثة عاجلة وخطيرة لرئيس الوزراء العراقي

عدد القراءات : 166
الفرقة الزلزالية تبعث برسالة استغاثة عاجلة وخطيرة لرئيس الوزراء العراقي

وكالة بلاد نيوز/ النجف الاشرف/بعثت الفرقة الزلزالية الخاصة باكتشاف أبار النفط في العراق برسالة عاجلة وخطيرة الى دولة رئيس الوزراء العراقي ومجلس النواب وكل المعنيين في الدولة العراقية، تبلغهم بمنع نقلهم الى سلسلة جبال بادوش في محافظة الموصل، وذلك لوجود عناصر داعش الإجرامي، فضلاً عن إحتوائها على عبوات ناسفة على طول الجبال المذكورة.

واليكم نص الرسالة:

"في البدء السلام عليكم في الشهر التاسع عام ٢٠١٩م تم استطلاع برنامج في محافظة نينوى الواقع ضمن سلسلة جبال بادوش الذي تكثر فيه خلايا داعش الإرهابية ومناطق تحتوي عبوات ناسفة وبيئة خطرة في هذه المناطق وتم ذكر كل هذه الظروف في التقرير الفني الاستطلاع وكادر الفرقة الزلزالية الأولى ٩٥٪ من محافظات الوسط والجنوب وأغلبهم قدموا شهداء في تحرير المناطق التي كانت تحت سيطرة داعش والتي لا تزال غير آمنة وغير صالحة للعمل الاستكشاف النفطي، وتم إلغاء النقلة مرتين من خلال تأثير وضغط بعض أعضاء مجلس النواب العراقي على المدير العام (نشوان محمد نوري)، ومن خلال مناشدات وصلت لهم بصورة مباشرة من الكادر وفي هذه الأيام يحصل ضغط وممارسات تعسفية على كادر الفرقة الزلزالية الاستكشافية الأولى واجبارهم على الذهاب للانتقال للعمل في مدينة الموصل في الوقت الذي قامت الشركة بنقل وتشكيل الفرقة الزلزالية السابعة في مدينة الموصل أيضاً، والتي لم تعمل او تنتج منذ ٦ أشهر من تاريخ انتقاله لمدينة الموصل بسبب تردي الوضع الأمني وعدم وجود قوات كافية لحماية جميع الكادر والمعدات في موقع العمل وتم التعرض لكادرها من قبل عصابات داعش وتم تكذيب الخبر من قبل إعلام الشركة في نفس يوم التعرض،

وصلت اليوم ممارساتهم إلى إعطاء وعود كاذبة للكادر بألغاء النقلة وَتحويلها إلى العمل في بادية النجف والسماوة وبعد هذه الوعود قامت الإدارة العليا بأرسال أوامر إلى الكادر للذهاب إلى بيوتهم وعدم صرف مبالغ للاطعام والأرزاق الجافة وغلق مخزن الغذائية والمطاعم ابتداءا من اليوم غد 2020/2/22م للظغط على الكادر لترك الاعتصام والامتناع ونقل معدات واليات وكرفانان الفرقة الى الموصل قصراً./انتهى.

 

تحرير: إبراهيم العويني.

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة